كيفية كتابة رسالة التغطية (cover letter)

كيفية كتابة رسالة التغطية (cover letter) مع أمثلة للتنزيل

الكتابة بحد ذاتها فعلٌ يتطلب جهداً كبيراً، فكيف سيكون الحال عليه عندما يتعلق الأمر بكتاب رسالة تغطية تتحدث فيه عن ذاتك ومهاراتك ومؤهلاتك؟ بالتأكيد ستحتاج أفكاراً أصيلة وأسلوباً مميزاً من أجل إقناع صاحب العمل بتوظيفك.

ما هي رسالة التغطية؟ ولماذا تعدّ بأهمية السيرة الذاتية؟

رسالة التغطية هو مستند لا يتجاوز الصفحة الواحدة، تقدّمه مع سيرتك الذاتية إلى مكان العمل الجديد. يهدف للتعريف عن نفسك والتحدث عن خبرتك المهنية بإيجاز.

قد تعتقد أن كتابة رسالة التغطية ليس بأهمية كتابة السيرة الذاتية ولكنك مخطئ تماماً. رسالة التغطية هي السبيل الذي يشجع صاحب العمل على قراءة سيرتك الذاتية أو تجاهلها. وفي ظلّ التنافسية العالية في سوق العمل، أصبح من الضروري الاهتمام بكتابة رسالة تغطية جيّدة وعدم الاعتماد فقط على إنشاء سيرة ذاتية من أجل الحصول على العمل. وهنا نقدّم لك أفضل النصائح من أجل كتابة رسالة تغطية ناجح ومميّز ويضمن لك الحصول على عمل إن شاء الله.

مكونات رسالة التغطية

هناك مكونات أساسية لرسالة التغطية، وسيسهل عليك الأمر فيما لو اتّبعت هذه الهيكلية من أجل كتابة رسالتك.

  1. بداية: ضع اسمك الثلاثي ومعلومات الاتصال في أعلى الرسالة بخط واضح ومقروء.
  2. ألقِ التحيّة على صاحب العمل أو الشخص الذي تخاطبه.
  3. فقرة أولى تقديمية عن نفسك وعن خبراتك: حاول أن تكون مبدعاً في كتابة هذه الفقرة لكي تجذب اهتمام صاحب العمل ليكمل القراءة.
  4. في الفقرة الثانية ستكتب عن السبب الذي يجعلك الشخص المناسب لهذا العمل كمسمّى وظيفي عامّ.
  5. ستتحدث في الفقرة الثالثة عن السبب الذي يجعلك أفضل خيار للشركة الحالية وعن المميزات التي يمكن أن تضيفها للشركة.
  6. في النهاية يجب عليك أن تكتب الخاتمة بصيغة رسمية.

لكن لو أن الأمر بهذه السهولة، لكان الجميع ينجحون في هذه الخطوة ويصلون إلى مقابلة العمل. صحيحٌ أن رسالة التغطية قد يكون بهيكلية واحدة، لكن هناك أمور معيّنة هي التي تصنع كل الفرق مثل ما تشمله رسالة على معلومات وخبرات إضافة للأسلوب الذي كُتِب به.

كيفية كتابة رسالة التغطية

بعد أن قسّمنا رسالة التغطية لعدة أقسام، لنتعلّم كيفية كتابة كل قسم بمفرده.

في البداية عليكَ كتابة اسم بخط كبير وواضح مع المسمى الوظيفي لك إضافة لذكر معلومات التواصل مثل الهاتف وعنوان المنزل وبريدك الإلكتروني ويمكنك أن تضيف حساباتك على لينكد إن أو على المواقع الأخرى إن كانت ذات صلةٍ بعملك.

مثلاً، لاحظ المثال التالي عن كيفية كتابة هذا القسم:

استوفى المتقدّم جميع معلومات التواصل المهمة. وانتبه لأنه قد أضاف حسابه على البيهانس وهي منصة مهنية خاصة بمصممي الغرافيك ومن الجيد ذكرها لأن صاحب العمل يمكن أن يتطلع على أعمال السيد أحمد السابقة من خلال زيارة حسابه على البيهانس. ومن هنا يمكنك أن تضيف كل موقع حسب عملك، فمثلاً لو تعمل بكتابة المحتوى ولديك مدوّنة، يمكنك أن تضيف عنوان المدوّنة ضمن معلومات التواصل.

تحدّثنا مسبقاً عن التخصيص وضرورة كتابة رسالة تغطية خاص بكل فرصة تتقدّم لها. وتكمن إحدى خطوات التخصيص في مخاطبة صاحب العمل مباشرة عند التحية. ستعرّف عن نفسك في الفقرة الأولى ويفضل أن تبدأ الفقرة بجملة تشدّ انتباه صاحب العمل وتجعله يرغب بإكمال قراءة رسالتك.

مثال جيّد:

لاحظ أنه تم تخصيص التحيّة للشخص المعني باستقبال طلبات التوظيف ورسالة التغطية، كما أن البداية لم تكن تقليدية بل تعكس شغف المصمم وحبّه للعمل الذي يقوم به. كما أضاف خبرته وما المهمات التي كان جزءاً منها خلال عمله السابق.

ستتحدث بعدها عن الأسباب التي تجعلك الخيار الأفضل لهذا المسمى الوظيفي، وهو مصمم الغرافيك في مثالنا هذا. عليك أن تذكر مهاراتك وإنجازاتك في أعمالك السابقة.

لاحظ كيف تحدّث المتقدّم عن عدم اكتفائه فقط بالمنهاج الجامعي، بل لجأ للدورات التدريبية الخارجية. كما عبّر على تقبّله النقد ولجوئه لأهل الخبرة والاختصاص لتطوير مهاراته ومن ثم ذكر كيفية تطوّر مسيرته المهنية من العمل الحرّ وعن مبادئه في العمل. كل هذه الأمور تدلّ على أن المتقدّم شخص قابل للتطوّر ولديه شغف كبير بعمله.

ثم ستتحدث بشكل خاص عن الأسباب التي تجعلك مناسباً للشركة الجديدة بالذات. كي تكتب نصّاً جيداً لهذا القسم، اقرأ إعلان الشاغر الوظيفي جيّداً وحدّد أهم المهارات والمسؤوليات المطلوبة منك وركّز عليها أثناء كتابتك. يفضّل أيضاً أن تبحث جيداً عن أهداف الشركة واستراتيجياتها إضافة لتطلّعاتها وكيف أنها تتوافق مع أهدافك الشخصية وخبرتك التي اكتسبتها. مثال:

في هذا المثال، نجد أن المتقدّم قد عبّر عن معرفته الجيّدة بالشركة وخدماتها ومشاريعها، إضافة لتوافق أهدافها واستراتيجياتها مع خاصّته.

أما عن الخاتمة، فيجب أن تكون مختصرة ورسمية دون أي حشو أو تملّق للشركة أو لصاحب العمل. مثال:

رسالة التغطية هو إحدى مفاتيح النجاح الأساسية في الحصول على مقابلة عمل. لا تهمله أبداً وامنحه الاهتمام الذي يستحقّه من أجل أن يمنحك مقابلة العمل التي تستحقها. ولا ترسل رسالة التغطية نفسها لجميع فرص العمل، بل اكتب رسالة تغطيةِ خاصّاً بكل فرصة واتبع النصائح التي ذكرناها آنفاً في المقال.

اكتب رسالة تغطية مخصّص لكل عمل

من السهل جداً إيجاد قوالب رسائل تغطية جاهزة على الإنترنت واستخدامها مباشرةً، لكن ذلك سيكون واضحاً لأصحاب العمل لأنهم قد قرأوا الكثير من منها ويستطيعون تمييز الأصليّ من المنسوخ. هذا الأمر قد يجعلك تبدو بهيئة الشخص غير الواثق من نفسه وقدراته وتحتاج أن تستخدم مهارات الآخرين ومميّزاتهم من أجل الحصول على هذا العمل.

لا تبدأ الرسالة بشكل عام مثل التالي:

“السيد مدير الموارد البشرية المحترم:

إنه لشرف كبير أن أتقدّم لوظيفة “المسمى الوظيفي” في شركتكم المرموقة والتي قمتم بالإعلان عنها مؤخراً”

تدلّ الصيغة العامّة لهذا الرسالة على أنك تقوم بإرسالها بنفسه لكل الشركات ولن يجذب انتباه مدير الموارد البشرية كي يقوم بتوظيفك.

الصيغة الصحيحة:

” إلى السيّد أحمد أحمد، مدير قسم المبيعات في الشركة “س”:

لطالما تمنّيت أن أعمل لصالح شركتكم (اسم الشركة) لما أكنّه من احترام وحبّ لمنتجاتها (مثل منتج 1 ومنتج2) ولاستراتيجياتها المدروسة بعناية لتحسين تجربة العميل دوماً… “

في الصيغة الصحيحة للمثال، نجد أن المتقدّم قد خاطب الشخص المسؤول مباشرة ولم يتحدث بشكل عام. كما بدأ رسالته بطريقة جذابة ملفتة وتعكس درايته بتاريخ الشركة ومنجزاتها!”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.